المطربة العالمية سينياد أوكونور تعتنق الإسلام.. وتؤذن بصوتها

المطربة العالمية سينياد أوكونور

المطربة العالمية سينياد أوكونور

أشهرت المطربة الإيرلندية الشهيرة سينياد أوكونور، إسلامها وغيرت اسمها إلى “شهداء دافيت”، وذلك في خطوة مفاجئة لكثيرين من عشاقها وعشاق الفن حول العالم.

وكتبت الفنانة صاحبة الـ51 عامًا، على موقع “تويتر”: “أعلن أنني أفتخر باعتناق الإسلام، إنها النتيجة الطبيعية لأي رحلة دينية ذكية”.

وتابعت في تغريدتها التي نشرتها قبل أيام: “جميع الكتب المقدسة تقود إلى الإسلام الذي يجعل الكتب الأخرى زائدة عن الحاجة”.

وأضافت المطربة التي بزغ نجمها في التسعينيات بأغنية “لا شيء يقارن بك”: “سيكون لي اسم آخر، سيكون اسمي شهداء”.

كانت سينياد غيرت اسمها العام الماضي إلى ماجدة دافيت، من أجل التحرر من شقاء الوالدين، حسب تعبيرها.

وحدثت شهداء صورتها على حسابها في “تويتر”، إلى عبارة “ارتدي الحجاب، فقط افعليها”.

وللتأكيد على قرارها، نشرت المطربة صورة لها بالحجاب، ومقطع فيديو وهي تردد الأذان بلغة عربية ركيكة اعتذرت عنها لاحقاً.

وتلقت سينياد رسائل ترحاب من عدد كبير من المسلمين على “تويتر”، فيما ذكرها أحد المتابعين بأن لها “1.7 مليار أخ وأخت الآن”.

المصدر: سكاي نيوز عربية

نشر