شاهد.. أول تعليق للدكتور صاحب واقعة خلع الطلاب ملابسهم بالأزهر

قال الدكتور إمام رمضان، الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف، صاحب واقعة إجبار طالبَين على خلع بنطاليهما بجامعة الأزهر، إنه لم ينَم منذ 72 ساعة، وتلقى اتصالات مكثفة بسبب الواقعة، وإن هناك تفاعلًا كبيرًا جدًّا مع الفيديوهات التي انتشرت للواقعة، مشيرًا إلى أنه يعلق على الواقعة ليس دفاعًا عن شخصه وإنما دفاعٌ عن مؤسسة الأزهر الشريف التي ينتمي إليها.
وأضاف رمضان، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “مساء DMC”، اليوم السبت، أن الواقعة جاءت لمحاولة النيل منه بشتى السُّبل، قائلًا: “بعد ما باشرح المادة العلمية باقدِّم لطلابي تمثيلًا لتوضيح المادة العلمية”، موضحًا: “هدفي كان الجمع بين العقيدة والأخلاق بالتمثيل أمام الطلاب”.
وأشار الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف: “طبَّقت مفهوم الإغواء بأن اللي عايز ينجح في المادة يطلع يعمل ما يُطلب منه، وفيه طَلَبَة رفضت الخروج قبل ما يعرفوا إيه المطلوب، وفيه مجموعة وافقت على الخروج عشان ينجحوا في المادة، واللي رفضوا الخروج مسكت إيدهم وحيِّتهم قُدام زملائهم”.
وعلَّق كريم، أحد طلاب كلية التربية بجامعة الأزهر، على الواقعة، قائلًا: “أنا أحد الطلاب اللي امتنعت عن خلع ملابسي، والواقعة دي ماعرفش هيَّ حصلت قبل كده ولَّا لأ، لأني لسه في الفرقة الأولى.. لما أحب أوصل رسالة لطالب أوصلها ليه بإني أهينه؟! وهل لمَّا زميلي خلع كل ملابسه هل كده الرسالة وصلت؟!”.
بينما رد الكتور إمام رمضان، قائلًا: “إن الأخلاق الإسلامية لو لم تُطَبَّق على أرض الواقع أصبحت لا قيمة لها، وأنا عارف أخلاق الطلاب عندي”، موضحًا :”أنا مشهور على مستوى الكلية بأني بَدِّي كل طالب على قد اللي يستحقه والواقعة دي أول مرة تحصل”.
وأشار الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف: “الطالب اللي خلع هدومه ارتكب شيء حرام، ولكنه خلع هدومه مقابل النجاح في المادة وقِبِل يعصي ربنا مقابل أمر دنيوي، فرغب في الدنيا مقابل الدين، وعشان أنا باعلمه باحُطّه في الضغط في المدرج عشان أثبت له إنه لازم يقاوم لآخر لحظة ولا يبيع الدين بالدنيا”.

شاهد الفيديو:

المصدر: masrawy

نشر