ما هو المعدل الصحي لممارسة الجنس؟

من المؤكد أنكِ تساءلتِ يوماً ما إذا كان معدل ممارستك للجنس مع شريك حياتك طبيعياً- سواء أكان مرتفعاً أو منخفضاً في وجهة نظرك- أو سمعت شكوى أو مباهاة صديقاتك حول معدل علاقتهن الحميمية، وأثار ذلك فضولك حول المعدل الصحي لممارسة الجنس بين الشركاء بوجه عام.

لا توجد إجابة واحدة مؤكدة حول المعدل “الطبيعي” لممارسة الجنس، إذ يذهب فريق من العلماء إلى أنه ليس هناك معدل قياسي لذلك وأن الأمر يختلف بناءً على عدة عوامل على رأسها السن ونمط الحياة ومدى رضا الشريكين عن علاقتهما الجنسية، بينما يرى فريق آخر أن الشريكين اللذين يستمتعان بالعلاقة الحميمية مرة أسبوعياً، عادة ما يكونا أكثر سعادة بوجه عام من يمارسونها بمعدل أكبر أو أقل من ذلك.

في كافة الأحوال، هناك بعض العلامات التي قد تساعدكما على التأكد من حصولكما على القدر الكافي من الحميمية، أهمها:

1. ارتفاع مستوى النشاط: فممارسة الحب كممارسة الرياضة! إذ تعمل على شد عضلات الجسم بوجه عام وخاصة الحوض والصدر والذراعين والرقبة والمؤخرة، كما تساعد  على زيادة إفراز هرمون التستوستيرون الذي يعمل على تقوية العظام والعضلات لدى الرجال والنساء.

2. زيادة المناعة الطبيعية: إذ أشارت دراسة أجريت في جامعة ويلكس ببنسلفانيا أن الأشخاص الذين يمارسون الجنس مرتين أسبوعياً ترتفع لديهم معدلات “الجلوبولين المناعي أ” الذي يساعد على تعزيز الجهاز المناعي والمحافظة على صحة الجسم.

3. إنتظام وعمق النوم: والتخلص من الأرق والتوتر، بفضل هرموني السيروتونين والأوكسيتوسين اللذين تساعد ممارسة الجنس على زيادة إفرازهما، وخفض مستوى  هرمون الكورتيزول المسئول عن الشعور بالتوتر.

4. قلة الشعور بالألم: إذ ينتج الجسم قبل الوصول للنشوة (الأورجازم) وأثناء ذلك، هرمونات الأندروفين والستيرويدات القشرية التي تساعد على تقليل الشعور بالألم من خلال تخدير الأعصاب المسئولة عن ذلك.

5. الشعور بالسعادة والثقة بالنفس: والرضا عن المظهر الجسدي وزيادة الشعور بالجاذبية الجنسية في نظر الشريك.

6. نضارة البشرة: فالعلاقة الحميمية تعمل على تجديد خلايا البشرة، لأنها تدعم سريان الأكسجين والدورة الدموية والعناصر الغذائية داخل الجسم.

7. التقارب العاطفي مع شريك الحياة: فممارسة الجنس أحد الأنشطة الرئيسية للتعبير عن الحب بين الشريكين، ولا يمكن أن تستمر أي علاقة زوجية صحية بين زوجين أصحاء من دونها.

الجنس نشاط هدفه الأساسي لدى البشر هو المتعة، فلا تبخلا على أنفسكما بأكبر قدر مستطاع من الحب والقرب والحميمية والاستمتاع الحسي والنفسي.

نشر