موظف يذبح نجلته وعشيقها ويلقي بجثتيهما في الشارع بالبحيرة

شهد مركز دمنهور بمحافظة البحيرة، جريمة قتل مروعة بدافع الشرف، حينما أصيب موظف بإحدى الشركات بمحافظة البحيرة بصدمة، حينما عاد فجرًا ليجد نجلته الطالبة بالصف الأول الثانوي الأزهري، في أحضان شاب يعمل سائق “توك توك” يمارسان الرذيلة، قام على إثرها الوالد برفقة نجله بذبح الطالبة والشاب الذي كان برفقتها وقاما بإلقاء جثتيهما في الشارع، وقاما بتسليم أنفسهما لقم الشرطة معترفين بتفاصيل الجريمة كاملة.

كان اللواء مجدى القمرى، مدير أمن البحيرة، تلقى إخطارًا من شرطة النجدة بوقوع جريمة قتل، فجر ثالث أيام عيد الأضحى، وقيام موظف بإحدى الشركات بالإبلاغ عن نفسه بارتكاب جريمتى قتل لابنته وسائق لدى ضبطه بمنزله.

وبإجراء التحريات بمعرفة اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، تبين قيام موظف بإحدى الشركات يقيم بدمنهور، وفي الأصل من محافظة سوهاج، بالاشتراك مع نجله أحمد بذبح ابنته، 16 سنة، الطالبة بالصف الأول الثانوى الأزهرى، وشاب يبلغ من العمر 24 سنة، يعمل سائق «توك توك»، وقيامه بإلقاء الجثتين من شرفة المنزل للشارع، وقام بإبلاغ النجدة وتوجه بعدها لمركز شرطة مركز دمنهور، رفقة ابنه، وسلما نفسيهما لمباحث المركز.

على الفور انتقلت قوة من مركز شرطة دمنهور إلى مكان الواقعة، وبالفحص تبين وجود جثتي المجنى عليهما مذبوحتين أمام منزل المبلغ.

وانتقل فريق من النيابة العامة، وبمناظرة الجثتين تبين وجود جرح ذبحى بمنطقة العنق وطعنات متفرقة بالجسدين.

تم نقل الجثمانين لمشرحة مستشفى دمنهور العام، وقررت النيابة انتداب فريق من الطب الشرعي لتشريح الجثتين وبيان أسباب الوفاة والأداة المستخدمة في الجريمة والتصريح بالدفن عقب التشريح.

وتوصلت تحريات فريق البحث إلى أنه أثناء عودة الأب للمنزل من المقهى المجاور في الساعات الأولى من الفجر بصحبة نجله، وجد ابنته مع عشيقها في وضع مخل داخل حجرة نومها يمارسان الجنس، فقام بإحضار سكين من المطبخ وباغتهما، وقام بشل حركتهما بمساعدة نجله وذبحاهما، وألقيا جثتيهما من الشرفة للشارع أمام المنزل، ثم قام بالاتصال بشرطة النجدة للإبلاغ عن الواقعة.

نشر