اخترنا لكلايت

أدلى بـ” اسم مستعار ” فتبين أن صاحبه مطلوب للعدالة

حاول نيوزيلندي تضليل الشرطة بإعطائها اسم مستعار وليس اسمه الحقيقي، ففوجئ بأن الاسم المستعار الذي قام بتأليفه هو ذاته اسم الشخص المطلوب للعدالة من قبل السلطات. وعقب القبض عليه لم يقم الرجل الوهمي البالغ من العمر 23 عاماً بأخذ بصمات الإصبع وفقاً للإجراءات المتبعة في حالات القبض على الأشخاص المطلوبة للعدالة، فُزج به بالسجن، دون أن تدري الشرطة بأنه ليس الشخص المعني.

ويواجه حالياً هذا الشخص تهمة القيادة من دون ترخيص، وتزويد الشرطة بمعلومات خاطئة، وسيمثل للمحاكمة في 23 يونيو الجاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق