اخترنا لكلايت

أم مرضعة تتبرع بـ 29 جالوناً من حليبها ‏‎

تبرعت مرضعة أمريكية بـ 29 جالوناً من حليب ثديها لمشفى أطفال محلي بولاية وسكونسون الأمريكية، بعد أن اكتشفت بأن لديها فائضاً من الحليب.

كانت إمي بورمان وهي أم لطفلين، من مدينة رايلاندر بولاية ويسكنسون الأمريكية ترضع ‏طفلها جريسون من ثديها عندما أدركت أن لديها كميات كبيرة من الحليب الفائض بحسب قناة ‏‏”إي بي سي” الإخبارية.‏

ولم ترغب إيمي بأن يذهب الحليب الفائض هباء، ولم تكن على استعداد للتوقف عن إرضاع طفلها من ثديها ‏لذا قررت التبرع بالحليب الفائض.‏ وقالت بورمان التي تعمل في وحدة للعناية بالأطفال بأن حليب الأم مهم لنمو الطفل بشكل صحي ‏وخاصة الأطفال الغير مكتملي النمو. ووصلت الكمية التي تبرعت بها بورمان إلى 29 جالونا ‏أودعتها في مركز التبرع بحليب الرضاعة في مستشفى آسبيروس واساو. ويذكر بأن الكثير من ‏الأمهات الأمريكيات يتبرعن بحليبهن لصالح مراكز التبرع المنتشرة في كافة أنحاء الولايات ‏المتحدة الأمريكية.‏ وأضافت بورمان بأن عملية ضخ الحليب كانت صعبة ومؤلمة قليلاً إلا أنها كانت تجربة رائعة.‏ من الجدير بالذكر بأن هنالك معايير يجب أن تطبق على الأم التي ترغب بالتبرع بحليبها. إذ ‏يجب أن يكون حليبها كافياً لطفلها وأن تتبرع بالفائض من الحليب فقط، وأن تحصل على إذن من ‏طبيبها وتجري بعض التحاليل اللازمة لعملية التبرع، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق