اخترنا لكتكنولوجي

أول روبوت بمشاعر

نفد روبوت ” بيبر ” من السوق بعد دقيقة واحدة فقط، بعد أن سارع الزبائن لشراء ألف نسخة من الروبوت الياباني فور عرضها. الروبوت الجديد يمكنه الإحساس والحب ويقوم كذلك بالخدمة المنزلية.

يبدو أن الإقبال على شراء أول روبوت بقلب ويمكنه أن يشعر بالحب والأحاسيس لم يكن في حسبان الشركة المصنعة للروبوت، والتي صنعت ألف نسخة منه فقط وطرحتها في الأسواق، إذ تم شراء جميع النسخ خلال دقيقة واحدة فقط بعد عرض الروبوت في السوق اليابانية.

ويمكن للروبوت الجديد، المسمى “بيبر”، الإصغاء للمتحدث دون مقاطعة. كما يمكنه مواساة الشخص الحزين ، وهذا ما يجعل منه روبوتاً صديقاً ووفياً للإنسان يمكنه التحدث ويحمل قلباً اصطناعياً مليئاً بالأحاسيس البشرية.

وتعهد مصنعو الروبوت عند تقديمهم له بأن “بيبر” سيكون “روبوتاً بشرياً صُنع وصُمم ليعيش مع البشر”. ويمكن للروبوت أيضاً القيام بالواجبات المنزلية وتولي بعض الخدمات الاجتماعية. كما يمكنه أن يتكلم مع صاحبه وأن يتفاعل مع مشاعره وأن يظهر أيضاً المشاعر، بل يمكنه حتى البكاء، إذ تبدأ عيناه بالإضاءة بصورة خافتة لتبدو وكأنهما تبكيان.

يذكر أن سعر الروبوت “بيبر” يبلغ حوالي 1400 يورو، ويترتب على صاحب الروبوت أن يدفع أيضاً رسوماً شهرية تبلغ نحو 175 يورو للشركة المصنعة، وذلك لأغراض التأمين وخدمة الاتصالات عن بعد بالروبوت، والتي تقوم وتتحكم بها الشركة المصنعة لأغراض الصيانة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق