اخترنا لكهو وهي

احذر.. الجلوس يؤثر على صحتك النفسية

هل أنت ممن يجلسون لساعات طويلة يوميا؟ إذا كنت كذلك فإنك عرضة للإصابة بنوبات القلق والتوتر العصبي وذلك طبقا لدراسة جديدة من جامعة ديكن حيث اكتشف العلماء أن الجلوس لساعات طويلة على الأرائك يؤثر سلبا على الصحة النفسية للفرد بالإضافة إلى أن عادة الجلوس لساعات طويلة قد ارتبطت بعدد من الأمراض مثل البدانة، السكري من النوع الثاني، هشاشة العظام، أمراض القلب.

الاختبارات التي قام العلماء بإجرائها على البالغين والمراهقين أظهرت أن من يجلسون لساعات طويلة يوميا ويلعبون مثلا أحد ألعاب الكومبيوتر أو من يجلسون أمام أجهزة الكمبيوتر أو التليفزيون لساعات طويلة هم أكثر عرضة للإصابة بنوبات القلق (anxiety attacks).

الشعور بالقلق والتوتر وهو ردة فعل طبيعية حيال بعض الأمور الهامة ذات التأثير المباشر على حياتك كالامتحانات مثلا أو البدء في عمل جديد، أو عندما يتم تشخيصك بمرض ما، ولكن من يعانون من نوبات القلق يشعرون بالقلق والتوتر أغلب اليوم وبدون أسباب واضحة وهذا غالبا ما يؤثر على جدول أعمالهم اليومي، ونوبات القلق قد تكون أيضا سببا في ظهور عدد من الأعراض الجسدية كارتفاع معدل ضربات القلب، وجود صعوبة في التقاط الأنفاس وحدث تشنج في العضلات والشعور بصداع في الرأس.

الباحثون في جامعة ديكن قاموا بدراسة وتحليل 9 دراسات سابقة تدرس العلاقة ما بين كثرة الجلوس والمعاناة من الشعور بالقلق أو بالاكتئاب في كثير من الأحيان، وهذه الدراسات تضمنت أفراد يجلسون لساعات طويلة أمام التلفاز أو أجهزة الكومبيوتر أو في المواصلات العامة أو من يعملون في وظائف مكتبية تجعلهم يجلسون لساعات طويلة يوميا، ولقد تضمنت دراستين من مجموعة 9 دراسات اختيار أطفال ومراهقين كموضوع للدراسة، بينما تضمنت السبع دراسات الأخرى البالغين كموضع للدراسة ولقد أظهرت نتائج 4 دراسات أن من يجلسون لساعات طويلة أكثر عرضة للإصابة بنوبات القلق، ولقد قال البحاثون أن العادات الأخرى التي غالبا ما ترتبط بمن يجلسون لساعات طويلة خلال اليوم مثل قلة عدد ساعات النوم (بسبب الجلوس لفترات طويلة امام شاشات التلفاز أو الحاسوب)، وعرض الانسحاب الاجتماعي (social withdrawal) قد تكون عاملا أساسيا يؤثر على الصحة النفسية ويسبب القلق والاكتئاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق