اخترنا لكلايت

استئصال «جنين» من مخ «فتاة»

بعد خضوع امرأة أمريكية، بالغة من العمر 26 عاما، لعدد من الفحوصات الدقيقة، بعد عنائها لعدة سنوات، ومواجهة صعوبات في الاستيعاب والقراءة والكلام، بسبب وجود ورم على دماغها.

كانت ياميني كارانام (26)، وهي طالبة دكتوراه في جامعة لوس أنجلوس، خضعت لعملية جراحية لإزالة الورم، ليفاجأ الأطباء بوجود هيكل لجنين بعظام وشعر وأسنان، بحسب صحيفة “هافنغتون بوست” البريطانية.

وقال الطبيب، الذي أجرى العملية هراير شاهينيان، من معهد “سكلبيس” في لوس أنجلوس، إن هذه الحالة تسمى “الورم المسخي” أو التوأم الجنيني، مشيرا إلى أن كارنام هي ثاني حالة من هذا النوع يتعامل معها من أصل 8000 عملية أجراها لاستئصال أورام من الدماغ.

وبحسب الصحيفة، فإن موضوع التوائم الجنينية ليس عاديا ولكنه موجود بالفعل، ففي عام 2009، فاجأ البريطاني غافن هايات، البالغ من العمر30 عاما، الأطباء عندما تمزق بطنه فجأة، وخرج منه بقايا توأمه الجنيني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق