وجهات نظر

الحب وقود الحياة.. بقلم: مروة مجدي الحداد

 

الحب هو طاقة هذا الكون هو الإنسجام مع الطبيعة والفطرة السوية بالحب تتفتح الأبواب وتعلو الطاقات وتصفو النفس ويخلو الذهن تحلق الروح به في الأفق العالي تتقلب بين نسمات الصفاء والنقاء.

هو إحساس لا يوصف بكلمات ولا تجمعه عبارات هو كل جميل في هذه الحياة وللحب أنواع كثيرة تقل وتزيد حسب كل نوع وكل إحساس، فأعلى مقامات الحب هو السلام الداخلي مع النفس وحب كل شيء في الحياة بدأ من الطبيعة الخلابة نهاية بالحب العاطفي الفطري بين الذكر والأنثى .

جرب مع نفسك ولو مرة أن تتواجد في مكان طلق وقت الشروق لاستقبال يوم جديد منعش مفعم بالأمل والحب والتفاؤل لبداية جديدة.

جرب استنشاق الهواء الجميل .. ارفع راسك إلى السماء .. أفتح ذراعيك لاستقبال النسمات الجميلة.. ابتسم وقل الحمد لله أن منحتني يوما رائعا.. أن وهبت لي طبيعة خلابة.

استنشق بكل قوة.. وأترك العنان لأفكارك وعقلك أن يتحرر من الضغوط التي تقبع على صدرك.

أترك لقدميك الحرية لتقطع الخطواط نحو المستقبل الباهر الذي ينتظر بدء هذا اليوم.

ابتسم لكل شيء حولك.. يا له من إحساس ممتع غامر بكل المشاعر الجميلة التي لا توصف بحق.

أعد نفس التجربة مع رحيل شمس نفس اليوم وقت الغروب فقد أديت يومك بكل سكينة وطمأنينة وها أنت تودعه في انتظار يوم رائع جديد.

الحياة هبة الخالق.. ونعمة عظيمة.. أغتنمها ونق عقلك وتفكيرك من الأفكار السلبية لتشعر بجمال وروعة الحب الحقيقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق