اخترنا لكفن ومشاهير

السجن لإسرائيلي سرق أغانٍ لـ” مادونا “

قضت محكمة تل ابيب الجزئية أمس الخميس بمعاقبة متهم بالسجن 14 شهراً لإدانته ببيع مقاطع أغنيات غير مكتملة، بعد سرقتها من أحدث ألبومات مغنية البوب الشهيرة مادونا .

وبموجب اتفاق مع الادعاء لتخفيف الحكم، اعترف آدي ليدرمان بالتسلل إلى جهاز كمبيوتر وانتهاك الخصوصية وحقوق الملكية الفكرية، في ما يتصل بالجرائم التي ارتكبت العام الماضي.

وقضت المحكمة بتغريم ليدرمان ، الذي شارك في وقت سابق في النسخة الإسرائيلية من برنامج “أميركان أيدول” 4 آلاف دولار.

وطبقاً لأوراق القضية، باع ليدرمان مقاطع الأغنيات غير المكتملة التي سرقها من ألبوم مادونا  “ريبل هارت” إلى اثنين من المشترين بقيمة 300 دولار لكل منهما.

وقام ليدرمان بنسخ الملفات من حسابات تخزين على الإنترنت، بعد أن حصل على كلمات المرور الخاصة بها، من خلال اختراق خوادم للبريد الإلكتروني يستخدمها اثنان من مساعديها هما كيفين انتونيس وجاي أوزيري، إضافة إلى شخصين آخرين. وحصل ليدرمان على أجزاء من مذكرات مادونا.

وأصدرت المحكمة بيان ينص على أن “السهولة التي ترتكب بها هذه الجرائم من جانب أشخاص لديهم مهارات في هذا المجال، تتطلب رداً عقابياً ملائماً ينطوي على ردع ويمثل رسالة صارمة”.

وناشد محام ليدرمان المحكمة الرفقة مع موكله، وقال إن “ليدرمان ليس شخصاً ذا عقلية إجرامية، على النقيض يعد رجل متحمس للغاية لجمع الأغاني، لكنه ذهب بعيداً جداً”.

وألقي القبض على ليدرمان (39 عاماً) في يناير الماضي، بعد تحقيق ساعد فيه “مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي”. وسربت مقاطع لم ينته العمل فيها قبل إصدار الألبوم في ديسمبر الماضي.

وذكرت مادونا أن “الجريمة كانت بمثابة غزو لحياتي إبداعياً ومهنياً وشخصياً، ولا تزال تجربة مدمرة ومؤلمة”. وقالت المحكمة في بيانها إن “ليدرمان يعاني من مشكلات طبية، ما اعُتبر سبباً في تخفيف الحكم عليه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق