الأخبارمميز

بسبب كورونا.. نقابة العاملين بالمعمورة تتهم القابضة للسياحة بسوء التصرف مع العمال

إلغاء بدل الجهود والوجبة ل ١٥٠٠ عامل وخصم ٥٠٪ من الحوافز .. يؤثر علي دخلهم الشهري

أصدرت نقابة العاملين بشركة المعمورة للتعمير والتنمية السياحية بيانا بعد تصريحات وقرارات رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق ، مؤكدين إصرارهما على مواصلة الإستمرار في المطالبة بحقوق ١٥٠٠ عامل ضد هذة القرارات التي من شأنها تضر بحقوق العاملين بالشركة في ظل هذة الظروف الصعبة ولحين الاستجابة لمطالبهم ، التي تتنافي وتتعارض مع ما نادي وطالب به السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وتأكيدة علي عدم المساس بحقوق العاملين في الدولة .

واستغربت النقابة في بيانها من “الموقف الغريب وغير المفهوم” لوزير قطاع الأعمال العام الذى يقف موقف المتفرج من مطالب العاملين بالشركة ، وهذا النداء للسيد وزير قطاع الأعمال العام لا يؤثر علي سير العمل بالشركة .
وطالب العمال بوقوف الوزير في صفهم تجاة تعنت وقرارات رئيس مجلس إدارة الشركة ، وذلك بعودة بدل الجهود والوجبة التي يعترونهما مكملاً للمرتب الشهري ، فقد تم إلغاء بدل المجهود وبدل الوجبة وهذه ملحقات للمرتب الشهري ومكملة له ، كما قامت الشركة بخصم ٥٠ ٪ من الحوافز التي يحصل عليها العاملين المناسبات الدينية والقومية وذلك قبل أيام من احتياج العامل لذلك مع حلول شهر رمضان المعظم وعيد الفطر وعيد العمال ، وهذة البدلات متعارف عليها من عشرات السنين و اصبحت مكمله للمرتب الشهري ، واستقطاعها بلا شك سيؤثر علي دخول العاملين الشهري .

وجددت النقابة تأكيدها على أن المطلب الأساسي للنقابه ”هو تراجع مجلس إدارة الشركة القابضة للسياحة والفنادق عن القرار رقم ٣ لسنة٢٠٢٠ “ واصفة ما تخوضه بـ”المعركة ضد تغول القابضة ولا تحتوي على اي نوع من النظر لحال وموقف العمال تجاة هذة الظروف القاسية التي تمر بها الدولة بصفة عامة ”.

وواصلت النقابة بيانها ” إن المساس بأي عامل مهما كان وضعه سيؤجج غضب الجميع، وسيكون موقف النقابة حينها عاصفا مهما كانت العواقب .
وأكدت النقابة أن هذة المطالب سيتواصل بالوتيرة نفسها مع الحرص على الانضباط أكثر، إلا أنها ترحب بكل مبادرة من أية جهة تساهم في حل الأزمة القائمة في أقرب وقت .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق