اخترنا لكلايت

“بكار 2015” مش ابن جيل التسعينيات

 

يعد مسلسل “بكار”  أول شخصية كارتونية مصرية حقيقية، أبدعتها المخرجة الراحلة “منى أبو النصر”,  وأخرجت له عدة أجزاء من المسلسل ثم استكمله ابنها شريف جمال بعد وفاتها عام 2003.

توقف عرض المسلسل عام 2007 وقام الفنان “محمد منير” بغناء  تترى البداية و النهاية للمسلسل و هما من أشهر التترات و أحبها لجميع المصريين على اختلاف أعمارهم ، أُعلن أنه سيتم استكماله في رمضان 2015 بجوده عاليه بشكل ” 3d” وقد فرح الجميع واعربوا عن سعادتهم وشوقهم لمشاهدة بكار ولكن دوام الحال من المحال ما أن بدأت حلقات “بكار2015”  الأولي انهالت التعليقات السلبية عليه وكان منها :-

– محستوش بصراحه أولا صوت المؤدي لشخصية بكار اتغير وده سبب لي تكسير في ذكرياتي مع العمل ده ، علي الرغم من أنهم استخدموا موضوعات هادفة بس محستش بأن ده “بكار” صاحب طفولتي  ، فالمفروض كانوا عملو أبن بكار أو ابن عمه خلف فييغروا الصوت وساعاتها هبقي عارف أن ده مش بكار ابن جيلي “جيل التسعينات” .

– منى أبو النصر لما عملت أول كارتون مصرى للاطفال جابت شخصية طفل نوبى وقالت أن ده أصل مصر علشان التاريخ والحضارة ( اللى فاهم تاريخ بيريح ويرتاح شكرا منى ابو النصر والله يرحمك) .

– بكار وحش السنة دي … وبعدين كانوا سموه “حسونة ”  مش بكار لأن حسونة هو اللي بيظهر طول الحلقة .

– بكار القديم أحلي طبعا ومافيش مجال للمقارنه ، يكفي أن القديم معاه ذكرياتنا وطفولتنا بمجرد ما بنشوفه بترجعلنا ذكريتنا الحلوة من تاني ، أما الجديد الصراحه اجتهاد ربما يكون ذكري بعد كده لأطفال اليوم .

– لا مقارنة طبعا القديم ..الجديد ميتسمعش اصلا وذكرياتنا هتضيع لو اتفرجنا علي الجديد ده و اللي ملهوش قديم ملهوش جديد

– مش مقتنعة أن الجديد ده بكار اصلا ، لأن أحنا اتعودنا على بكار القديم عشان جيلنا كان كدا بسيط أوي ،  لكن دلوقتي بكار بيخاطب الجيل الحاالي اللي بيتماشى معاه .

– القديم طبعا كانت أيام وعدت بصراحة أحلي ما في الجديد أغنية منير وشكرا.

– الصراحه القديم بس عندهم حق يغيروه عشان العادات والتقاليد والزمن اتغير ولو رجع بكار القديم والأطفال شاهدوه هيتريقوا عليه  ف ده اللى يمشى مع الاطفال حالياً مش القديم .

– طبعاً القديم أحلي ، بس لازم يكون الجديد أحلي بالنسبه الاطفال دلوقتي لأن هو بيتكلم عن الزمن دلوقتي والألعاب الجديدة والتابلت وأطفال العصر دا لازم يكون قريب منهم علشان يحبوه زي أحنا زمان لما حبيناه .

– متفرجتش عليه ، بس التعليقات عليه وحشة جداً ومشوهة لصورة بكار اللي في أذهان جيل التسعينات والألفيينات .

وتدور أحداث المسلسل حول مواضيع تتماشي مع قضايا العصر الحالي ومنها الأجهزة الإلكترونية الحديثة وتأثيرها علي الأطفال وتضيعها للوقت و مشاكل العشوائيات ، وتظل الشخصيات كما هي من العنزة  رشيدة  و صديقه المشاغب حسونة و فارس وهمام ومشرط الشرير الذي دوماً ما يفسد تخطيطاته الشريرة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق