اخترنا لكهو وهي

تأثير صيام رمضان علي “الرضاعة الطبيعية”

لن يتعرض الطفل الى أي أذى اثناء صيام الأم المرضعة ، لأن الأم تكون قادرة في الحفاظ على صنع لبن الأم أثناء الصيام , و تقليل السعرات الحرارية هذه الفترة من الزمن لا يؤثر على كمية الحليب الذي ينتجها الجسم .

يتكيف الجسم حيث يقوم باستخدام السعرات الحرارية المتاحة , وتعويض نقص الغذاء و السوائل و انتاج الطاقة اللازمة لإنتاج الحليب .

في الواقع ، عدم تناول أي شيء لمدة 24 ساعة يمكن أن لا يؤثر على كمية أو القيمة الغذائية لحليب الأم , لذلك الصيام لا يعتبر عائق لإرضاع طفلك .

تأثر الطفل بالتغيرات في الحليب :

الطفل لا يتأثر بالتغيرات التي تطرأ على حليب الأم , حيث لا يتغير الوزن ولا معدل نمو الطفل أثناء صيام الأم المرضعة خلال شهر رمضان .

التغيرات التي تطرأ على حليب الأم يعتمد على ما تتناوله الأم , واذا كانت الأم تقصر في تناول الطعام في وقت الإفطار فإنه يؤدي الى فقدان الوزن ، ونقص نوع من الدهون في حليب الأم ، ولكن التغير لا يكون بشكل كبير , حيث أن الثدي يكون قادر على اضافة الدهون الى الحليب , و أنواع أخرى من الدهون يتم الحصول عليها من مخازن الدهون إذا لم يكن هناك ما يكفي من الدهون في النظام الغذائي للأم .

تأثير الصيام على الأم المرضعة :

الجسم يتعامل بشكل جيد في حالة الصيام , و في دراسة بينت ان الامهات اللاتي يقومن بالرضاعة الطبيعية ويصومن خلال شهر رمضان لهم تقريبا نفس التوازن الكيميائي في الدم للنساء اللاتي يرضعن طبيعي ولم يصومن .

ومع ذلك، إذا كنت الرضاعة الطبيعية طويلة ، عليك أن تعرف ان العطش يسبب لك الجفاف بسرعة , و يمكن معرفة انك مصابة بالجفاف إذا كنت :

– تشعرين بالعطش الشديد .

– رائحة الفم الكريهة .

– الشعور بالإغماء، و الدوار، والضعف أو التعب .

– تطور الصداع أو آلام أخرى .

إذا بدأت تلاحظين أي من هذه العلامات ، يجب عليك الإفطار على بعض الماء , من ناحية مثالية يمكن إضافة السكر والملح إلى الماء ، أو اخذ محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم مثل Dioralyte ، ومن ثم أخذ قسطا من الراحة , و بعد نصف ساعة ، إذا كنت لا تزالين تشعرين بتوعك ، عليك استدعاء الطبيب .

نصائح للمساعدة على الصوم اثناء الرضاعة الطبيعية :

– تخزين المواد الغذائية التي تحتاجينها لشهر الصوم قبل رمضان حتى توفرين الكثير من الطاقة اثناء الصيام .

– الحفاظ تناول الطعام الصحي خلال فترة الإفطار حتى تعطيك الطاقة لإرضاع طفلك .

– الحفاظ على الهدوء والراحة قدر ما تستطيعين أثناء النهار .

– التحدث مع طبيبك إذا كنت تشعرين بأي توعك صحي .

عند كسر الصيام عليك شرب الكثير من الماء , كما ان عليك شرب الكثير من الماء قبل استئناف الصيام , و من المهم الحصول على المواد الغذائية والسعرات الحرارية من الطعام الصحي , وعدم تخطي وجبة السحور وضبط المنبه الخاص بك إذا كنت في حاجة إليه .

أظهرت إحدى الدراسات أن مستويات بعض المواد المغذية في حليب الثدي مثل (الزنك والمغنيسيوم والبوتاسيوم) تنخفض إذا صامت الأم المرضعة خلال شهر رمضان , لذلك يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على هذه المواد بكثرة خصوصا وقت السحور .

اذا كنت لا تأخذين مكملات الفيتامينات أثناء الرضاعة الطبيعية , فإنه اثناء الصيام و أثناء الرضاعة الطبيعية من المستحسن أخذ المكملات التي تحتوي على فيتامين د بعد تناول وجبة السحور .

بينما ترضعين طفلك رضاعة طبيعية ، قد تجدين صعوبة في تناول الطعام في فترة الإفطار , ويمكن أن تبدئين بفقدان الوزن , وعليك التحدث مع طبيبك إذا حدث ذلك , ولكن طالما انت بصحة جيدة ، ولم تفقدين اكثر من كيلو واحد في الاسبوع  خلال شهر رمضان فأنت ولا يؤثر ذلك على إنتاج الحليب لديك .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق