اخترنا لكلايت

تستيقظ من المخدر.. فلا تجد أسنانها

من المعروف أن العديد من الأشخاص يخافون مراجعة طبيب الأسنان خوفاً من الإبرة لكن هذه الحادثة أضافت نوعاً جديداً من هذا الخوف وهو حاجز اللغة بين الطبيب والمريض.

وبحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية، أصبحت الجندية أليسون دفيرس بلا أسنان في عمر الـ 25 عاماً بسبب زيارتها لطبيب ألماني لم تتمكن من التعبير بلغته عن سبب ألم أسنانها بعد قضمها تفاحة.

وفهمت من الطبيب أنها تحتاج إلى وضعها تحت التخدير العام لمعالجة عصب أسنانها للتتمكن من القضاء نهائياً على الألم فوافقت. ولكن عند الاستيقاظ، أصيبت بالذعر حين فوجئت برؤية أسنانها على رأسها بعدما ترك لها الطبيب لثتها عارية.

ومنذ تلك اللحظة تحولت حياتها إلى حجيم على الرغم من أنها وضعت طقم أسنان، وبعد معاناتها سنين طويلة مع الإحراج النفسي والاجتماعي قررت الخضوع إلى عملية جراحية دامت 8 ساعات أعادت إليها البسمة والثقة بالنفس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق