وجهات نظر

تعرف على الله من جديد.. بقلم: مروة مجدى الحداد

 

بينما في طريقي إلى عملي أسير مع صديقتي نتحدث سويا نتبادل الكلمات تارة والضحكات تارة أخرى ويأخذنا الحديث عن الزلزال, وإذا بها تقول لي: إنه غضب من الله علينا  …. الدنيا مليئة بالمعاصي والفجور.. ألا ترين كذا .. وكذا ؟

توقفت قليلا عند هذه العبارة

لماذا أرى المتشددين أو الملتزمين أو أغلبية الناس يرون الله بهذه الصورة ؟

لماذا يرون دائما أن الله يتصيد لنا الأخطاء لكي يعاقبنا؟

لماذا نفسر كل مصيبة تحدث حولنا بأنها عقاب من الله لنا وأننا دائما نستحق العقاب والويلات؟

ألا نستحي أن نطلق على الله كل هذا؟ أو أن نراه دائما أنه يعاقبنا ويبتلينا مرة بحجة أننا عصاه وبحجة أنه يحبنا.

هل يعقل أن نقول أن فلان يحب فلان فيعامله معاملة سيئة ودائما يضع المشكلات فى طريقه؟

أي منطق هذا وأي عقل؟

أرجوك توقف ؛؛

فالله ليس كما ترى

الله ليس هو من يقتص لنفسه من عباده العصاه , فالله لا تضره معصية ولا تنفعه طاعة .

الله أحن علينا من الأب والأم بل علينا من أنفسنا نحن, سهل لنا طريق الخير والسعادة وأنزل دينا في غاية الجمال.

أرجوك ابتعد عن كل كلام لا يليق به وتعرف على الله من جديد,ابتعد عن هوى نفسك وافتح قلبك وقل :(يا رب أحبك من أعماق قلبي, ليس لي أحد سواك).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق