الأخبارمميز

تفاصيل العثور على مدرس حي بعد دفنه بـ7 أشهر بمقابر الشرقية

أثارت قصة عودة مدرس من الموت بعد دفنه بحوالي 4 أشهر الجدل الكبير في محافظة الشرقية، وفي هذا الشأن قال السيد محمد الجمال مدرس بمدرسة ثانوي صناعي، شقيق محمد الجمال” أنه حتي الآن لا يصدق ما حدث، بالرغم من وجود شقيقي معي الآن خاصة أنّه وشقيقته تعرفا من قبل علي جثة شخص بمشرحة المستشفي وتأكدوا أنّه شقيقهم وقاموا بعد ذلك بدفنه”.

وأضاف شقيق المدرس العائد من الموت، ” شقيقة أصيب بمرض نفسي وكان يترك المنزل ونقوم بإعادته وفي مطلع العام الجاري اختفي وقمنا بالبحث عنه فلم نجده لدرجة اننا قمنا بالبحث عنه داخل المستشفيات”.

واستكمل السيد محمد الجمال، قائلا ” أنه في أحد الأيام تلقينا اتصالا يفيد بالعثور علي جثة مجهولة، ومن المرجح أن تكون لشقيقي وبالفعل توجهنا الي المشرحة وتعرفنا علي الجثة لأنها كانت بنفس ملامح شقيقي وقمنا بدفنها في شهر مارس الماضي”.

وأوضح “أن مجموعة من شباب القرية عثروا فجر اليوم علي شقيقي، وهو يتوجه الي المقابر وتم ابلاغنا وجاري العرض علي النيابة”.

من جانبها تباشر نيابة مركز الزقازيق تحقيقاتها للوقوف علي حقيقة العثور علي مدرس حي بعد 7 اشهر من دفنه، بمقابر قرية كفر الحصر وجاري اخذ العينات اللازمة لتحليلها والتأكد من انه الشخص المقصود.

كان أهالي قرية كفر الحصر التابعة لمركز ومدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، علي “محمد محمد السيد” بعد دفنه بشهور في مقابر كفر الحصر وسط حالة من الذهول من أهالي القرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق