اخترنا لكفن ومشاهير

جورج كلوني يطلق مشروعاً جديداً لإعادة السلام

أعلن الممثل الأمريكي، جورج كلوني (54 عاماً)، اليوم الإثنين، أنه أطلق مشروعاً جديداً للتحقيق في الأموال التي تغذي الحروب الأهلية في جنوب السودان ودول أفريقية أخرى، لوقف هذه النزاعات.

هدف المشروع متابعة أصول الأموال ومنع المستفيدين من الحرب من الحصول على أرباح جرائمهم وقال النجم الحائز على جائزة أوسكار في بيان إنه “لن يكون هناك تأثير حقيقي على السلام وحقوق الإنسان إلا عندما يدفع الناس الذين يستفيدون من هذه الحروب ثمن الأضرار”.

وأضاف كلوني، الملتزم منذ سنوات بالنضال من لأجل السلام في السودان وجنوب السودان، أن مشروعه الجديد يحمل اسم “الحارس”، الذي أسسه مع جون بريندرغاست، رئيس المجموعة المدافعة عن حقوق الإنسان “إيناف بروجيكت”، سيحقق في مصادر تمويل الحروب في جنوب السودان، وكذلك في السودان وأفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديموقراطية.

ويرى بريندرغاست، المدير السابق لأفريقيا في مجلس الأمن القومي الأمريكي، الذي أصبح ناشطاً في الدفاع عن حقوق الإنسان، أن الأدوات التقليدية للدبلوماسية أخفقت، “والجهود الجديدة يجب أن تتركز على جعل الحرب أكثر كلفة من السلم”.

وتابع أن “هدف المشروع متابعة أصول الأموال، ومنع المستفيدين من الحرب من الحصول على أرباح جرائمهم”.

وتأمل المجموعة في الضغط على “الشركاء الاقتصاديين”، مثل المصارف ورجال الأعمال والشخصيات الرسمية الضالعة في الفساد، لوقف النزاعات التي تهز القارة الأفريقية.

وبدا أول تقرير لـ “الحارس” حول جنوب السودان مروعاً، فهو يصف الحرب الأهلية بين الرئيس السابق سلفا كير، ونائبه السابق رياك مشار، بأنه منافسة للسيطرة على “نظام حكومة لصوص”، ويتهم المتحاربين بـ “السيطرة على كل القطاعات المربحة في الاقتصاد تقريباً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق