ردا على أسما شريف منير.. حفيد الشعراوي: كيف لرمز السماحة والوسطية أن يكون متطرفًا”

رد محمد عبد الرحيم الشعراوي، حفيد إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي، على تجاوز المذيعة الشابة أسما شريف منير، في حق الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، مستعينًا بقول الحق عز وجل: “إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا”، مؤكدًا أن الإمام الراحل ليس بحاجة لأحد للدفاع عنه؛ لأن سمعته تشفع له.

وتابع خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “حضرة المواطن”، تقديم الكاتب الصحفي سيد علي، المذاع على قناة “الحدث اليوم”، “ما من كبير أو صغير إلا ويدرك قيمة الإمام الشعراوي، وإن كانت المذيعة لا تعلم قيمته فتلك مصيبة، أما إذا كانت تعلم وتجاوزت بهذا الشكل في حقه فتلك مصيبة أكبر”، متسائلًا: من أين أتت بوصف الشيخ الشعراوي بالمتطرف؟

وأضاف: “كيف لرمز السماحة والوسطية ومن كان قدوته النبي صلى الله عليه وسلم، ومن كان البابا شنودة صديقه، أن يكون متطرفًا”، لافتًا إلى أن الإمام الشعراوي دخل معارك عدة مع المتطرفين لإعلاء التسامح ووسطية الإسلام.

وكانت أسما شريف منير قد نشرت عبر صفحتها على “فيس بوك” في وقت سابق قائلة: “صباح الخير عايزة آخد رأيكم في حاجة، بقالي كتير معنديش ثقة في أغلب الشيوخ، كتير منهم مدعين ويا متشددين أوي يا خالطين الدين بالسياسة، نفسي أسمع حد معتدل محترم معلوماته مش مغلوطة، لسه في حد كده؟”.

ورد أحد متابعيها من الأصدقاء على منشورها موجهًا إليها نصيحة بمشاهدة فيديوهات دروس الشيخ الشعراوي للاستفادة من علمه، وهو ما ردت عليه الإعلامية قائلة “طول عمري كنت بسمعه زمان مع جدي الله يرحمه، وما كنتش فاهمة كل حاجة، لما كبرت شفت كام فيديو مصدقتش نفسي من كتر التطرف، كلام فعلًا ما عرفتش أستوعبه، حقيقي استغربت، هدور لك على الفيديوهات اللي خلتني أبطل أشوفه”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صور مقبرة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بمدينة نصر

يقع مدفن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بالقرب من كلية البنات بمدينة نصر وهو عبارة عن مبنى فخم تزيد مساحته ...