وجهات نظر

رسالة إلى من يهمه الأمر “وزارة التموين والإنتاج الحربي”.. اتقوا الله في المواطنين.. بقلم: عبدالله مفتاح

التموين.. ونظرية “دوخيني يا أسف منظومة “التموين” في منتهى البدائية والفساد ولا تراعي الفئات التي خصصت من أجلها وتتعامل مع المواطنين بنظرية “دوخيني يا لمونة”.. تخبط.. وعشوائية.. وسوء إدارة.. وجهل موظفين.. وظلم مسؤولين…

هل يعقل أنه من ٢٠٠٥ لم يفتح باب إضافة المواليد للمستفيدين.. وإن حدث ذلك لعدة أيام في ٢٠١٥؟

هل يعقل تخبط الوزارة في إعلان فتح باب المواليد بدء من شهر يوليو ٢٠٢١.. ثم بعدها بأيام يخرج الوزير ويتراجع بقوله: صعب إضافة مواليد في الوقت الحالي؟

هل يعقل رداءة مواقع التقديم “مصر الرقمية ودعم مصر” لهذه الدرجة.. مدخلات كثيرة وبيانات ولف ودوران وعمل حساب ورقم شركة مسجل وباسورد وقسيمة زواج مميكنة وقيد عائلي.. وكأنك تتعاقد لشراء شركة لا “كيس سكر وزجاجة زيت”.. وكأنك تتعامل مع فئة تعليم عالي لا “غلابة فقراء مساكين وقليلي حظ في التعليم”؟

هل تعلمون أن أغلب هذه الفئة المستحقة لا تعلم شيء عن وجود إضافات وخلافه لأن أغلبهم في القرى والأرياف فلا وجود لنت، وإن وجد فلن يعرف أغلبهم طرق التقديم المعقدة؟

هل تعلمون أنكم خلقتم باب واسع للنصب والمعاكسات والتحرش بالفقراء والمحتاجين.. ناس أقسمت لي أنها دفعت ١٥٠ جنيه لإضفات وخدمات لم تفعل من الأساس.. وناس بعتتلي شات معاكسات.. وناس بعتتلي صور تهديدات بعمل صولات أمانة بالرقم القومي المرسل لعديني الضمير لعمل خدمة مدفوعة الأجر؟

هل تعلمون أن الوزارة تختار فئة مستحقة وتحذفها ليس هذا فحسب بل وتمسحها من السيستم نهائيا لعدم وجود فرص أخرى للتقديم.. قمة الظلم.. والدليل مسح بطايق ١٢٦٢٠٠ في سوهاج ومعي نماذج لذلك.. والسبب مجهوووول

هل تعلمون أن أغلب موظفي مكاتب التموين يعتمدون على نظرية “طفش الزبون” فحين يصل لها المواطن البسيط المستحق يطلب منه ورق غريب والذهاب للوزارة فيكره نفسه والتموين؟

لماذا لا تنفذ الوزارة وعودها بإضافة المواليد والزوجة المحرومة وعمل إصدارات جديدة بالشروط التي وضعتها على الفئة الأولى بالرعاية والأكثر احتياجا؟

ولماذا لا تعتمد الوزارة على نظرية “التسهيل لا التطفيش”.. وتكون إضافة المواليد تلقائي من سيستم الوزارة والبيانات المسجلة لديها.. وتسهيل طريقة التقديم للإصدارات الجديدة.. والتالف والفاقد والنقل.. وخلافه؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق