وجهات نظر

رمضان كريم .. بقلم: ابتسام تاج

طبعا أقول يا أصدقائي في أول مقال لكم قبل رمضان ، كل عام وأنتم بخيربمناسبة الشهر الكريم.

وطبعا كلنا مستنين الشهر الكريم بالفرحة والسعادة واستعداد للقيام بمناسك رمضان العطرة من قراءة القرآن، وصلاة التهجد والتراويح، وقيام الليل، وكل ما يقربنا من الله لينال رضاؤه .

والآن أقول رمضان في هذا العام يأتي في أكثر الأوقات حرارة وقلق من العطش وصعوبة الأيام، خاصة وأن ساعات صيام رمضان 15 ساعة، وكتصنيف بين الدول أن مصر أطول ساعات صيام في قارة إفريقيا، كل هذا لا يهم فحبا في الله فلنتحمل ونعلم جميعا كلما زاد العناء ومجهود الصيام زاد ثوابه وجزاؤه عند الله .

أما أنا قلقي الأكبر ليس من العطش أوا لجوع أو غيره، وإنما أقلق وبشدة من صواريخ رمضان والبمب الذي يستخدمه الأطفال بعد الإفطار كنوع من الاحتفال بالألعاب النارية وغيره من هذا القبيل، فأنت قد تمشي في الشوارع وتجد صاروخ بجوار قدمك ينفجر فتقفز عاليا، ويجد الأطفال في هذا متعة وسخرية ويزيد الأمر سوءًا عندما يقوم الأطفال بإلقاء هذه الصواريخ من الشرفات وتقع على رأسك أو بجوار قدمك، فأما أن يصيبك شيء أو تلتفت إلى اليمين وإلى الشمال في كل اتجاه حتى لا يصيبك مكروه .

والآن همسة فى اذنك

لكل أب ولكل أم يجب أن تراعوا أن هناك مسنين قد يكون لديهم مرض معين فيصيبهم مكروه بسبب لعب أطفالكم، راعوا أن هذا خطر عليهم وعلى غيرهم، راعوا أن تضعو أنفسكم في مكان سيدة أو رجل يسقط بجانبه صاروخ فيفزع منه، أنتم مسئولين عن تربية أولادكم كما يقول ديننا الحنيف فلا يمكن أن نكون في شهر كهذا ولا نعلم أولادنا كيف يراعى الكبير الصغير ويحترمه فعليكم تربية أبنائكم على الخير فأنتم مسئولون وأطفالكم لن يحاسبوا لصغر سنهم ولكن الله سيحاسبكم عما فعلتم في تربيتهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق