وجهات نظر

رمضان والبنات.. بقلم: ابتسام تاج

مضت أيام رمضان سريعة وجميلة دون أن نشعر بها بالرغم من حرارة الجو، والعزومات الجميلة، ولمة العيلة اللي يشعرنا فعلا بالسعادة، وتكتمل السعادة بعد الإفطار عندما نلتف جميعا أما شاشات التليفزيون للاستماع إلى برامج ومسلسلات رمضان.

ولنأتي إلى الفتيات وما لا يعجبهم في رمضان والشكوى الدائمة، مشكلتان غريبتان الاولى مين فيكم اللي ممكن ينظف ترابيزة الطعام وحمل الأطباق إلى الداخل، وخلافات كبيرة إحداهما أنا اللي نظفت الصفرة بالأمس، والثانية لا أنا عملت كدا وخلافات اتنتهي بواحدة فقط من تقوم بحمل الأطباق، المشكلة الأكبر حدة والتي تجدها على صفحات الفيسبوك .

وهى غسيل الأطباق، إحداهما تقول كنت في المطبخ إلى السحور لتنظيف أطباق العزومة، والثانية تبكي أنا تعبت من غسيل الأطباق، وغيرها وغيرها وشكاوى مستمرة، أحداهما كتب على الفيس يارب الأطباق تموت.

لكن لو تعاونا أعتقد أنها ستقلل الأعباء وينجز العمل بسرعة.

ههذه الأحداث من طرائف رمضان لكن الهمسة اليوم على التلاحم الأسري في رمضان لما لا يكون هذا التلاحم مستمر في غير رمضان حتى ولو يوم في الأسبوع فإلاحساس بالتقارب الأسرى رائع ووصانا عليه الرسول عليه الصلاة والسلام.

فلنجعلها أساسا في حياتنا طوال العام وليس رمضان فقط.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق