اخترنا لكفيديولايت

شاهد.. عندما تتحول اللحظة الجميلة الى إحراج كبير !

ما مدى نسبة أن تذهب لمشاهدة مباراة في الملعب فتلتقطك الكاميرا وتظهر على شاشات التلفزيون والملعب، ويراك الجميع؟ نسبة بسيطة جدا ولا تتجاوز الـ1 في المليون، ولكن ماذا إن كنت هذا المحظوظ وظهرت على التلفزيون بل وتابعتك الكاميرا وسارت مع خطواتك ولكنك تخفق وتسقط أمامها ويضحك الملايين عليك؟

هذا ما حدث مع تلك الفتاة التي كانت تأتي لزوجها في مباراة انجلترا واستراليا في الكريكيت، فأراد مخرج المباراة تلفزيونيا أن يشهرها فسار معها بالكاميرا ليوصلها إلى زوجها وسط ابتسامة سعادة لأنها شاهدت نفسها عبر شاشات الملعب، ولكن الذكرى التاريخية تحولت لإحراج كبير أمام مرأى الجماهير.

https://www.youtube.com/watch?v=mkBzaChXJxE

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق