الأخبارمميز

شراكة بين القطاعين العام والخاص لدعم صناعة الفيرومنجنيز بسيناء

كونكورد تشارك في إنشاء وحدة لتركيز المنجنيز بسيناء في شراكة بين القطاعين العام والخاص

تم توقيع عقد التصميم والتوريد والإشراف على التنفيذ، لإنشاء وحدة تركيز المنجنيز الخاصة بمصنع سبائك الفيرومنجنيز بمنطقة أبو زنيمة بسيناء، بنظام المشاركة، وباستخدام تكنولوجيا غير مسبوقة في مصر والوطن العربي، في أول شراكة من نوعها بين القطاعين العام والخاص، وذلك بحضور الدكتور محمد يحيى رئيس مجلس إدارة شركة سيناء للمنجنيز، (التابعة للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، إحدى شركات قطاع الأعمال العام) والدكتور جمال هنداوي العضو المنتدب، وبحضور كلا من المهندس أحمد سليمان العضو المنتدب لشركة كونكورد للهندسة والمقاولات، والسيد/ كريم مأمون رئيس قطاع تطوير الأعمال بشركة كونكورد، وكذلك بحضور المهندس سعد الدويك رئيس شركة أكاسياس الدولية، وممثلا عن شركة سبيسيا الهندسية السيد/ رامي مختار.
ومن جانبه أوضح المهندس أحمد سليمان العضو المنتدب لشركة كونكورد أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص، خاصة في مجال الصناعة والتعدين التي تمثل أهمية كبرى لشبه جزيرة سيناء، وتعظم تلك الأهمية الدور الهام الذي تقوم به شركة سيناء للمنجنيز لصناعة الفيرومنجنيز لاستغلال للرمال البيضاء التي تتميز بها سيناء من أجل تقليل حجم الاستيراد من المنجنيز المستخدم في الصناعة لمنافسة الصناعات الخارجية ودعم الاقتصاد الوطني، وتمثل تلك الشراكة تحديًا جديدًا لشركة كونكورد للهندسة والمقاولات في المجال الصناعي.
في ذات الإطار أكد كريم مأمون رئيس قطاع تطوير الأعمال لشركة كونكورد للهندسة والمقاولات أن النشاط الصناعي والتعديني في شبه جزيرة سيناء يعتبر محدودا للغاية ولا يتناسب مطلقًا مع ثراء سيناء بالثروات المعدنية والتعدينية، وهو الأمر الذي يتطلب تعاون القطاع الخاص مع الدولة لتنمية الاستثمارات بالمنطقة، وأضاف مأمون أن شركة كونكورد سوف يكون لها دور كبير في تنمية شبه جزيرة سيناء والذي بدأ بالفعل من مشاركة الشركة في العديد من المشروعات القومية التي تهدف إلى تعظيم الاستمارات في المنطقة مثل أنفاق الإسماعيلية، وازدواج نفق الشهيد أحمد حمدي، وسحارة سرابيوم والمحسمة.
وتأتي هذه الشراكة في إطار الدعم الذي وجهه الرئيس عبد الفتاح السيسي في هذا الإطار، والذي يتضمن إنشاء بنية صناعية إنتاجية واسعة تتضمن العديد من الصناعات كالصناعات التعدينية والتوسع في إنتاج الفيرومنجنيز، ومواد البناء والصناعات الكيماوية، والصناعات الغذائية، بالإضافة إلى العديد من الصناعات الصغيرة والحرفية والبيئية، وهو ما يهدف لتعظيم الاستثمارات في سيناء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق