وجهات نظر

شهر الكرم والجود.. بقلم: ابتسام تاج

 

أحلى شهور السنة هو شهر رمضان المبارك حيث تجتمع الأسرة على مائدة الإفطار يوميا، والتي هي تعد غير موجودة في الشهور العادية بسبب ضغوط العمل والحياة.

وشهر رمضان شهر الكرم والجود حيث يكون كل ما فيه روحاني تشعر حتى إن رائحته مختلفة، تشارك الفقير في إحساسه بالجوع وتحاول أن تزكي في هذا الشهر فيدخل سعادة على الفقراء بشكل أكبر.

وأهم ما يلفت الانتباه في رمضان إن صادفت وخرجت وأذن المغرب وأنت بالخارج تجد العشرات من الشباب والأطفال يحملون لك التمر هندي والبلح والعصائر لإفطارك وحتى يأخذ ثواب إفطار صائم، ورغبة في ذلك يكون الموضوع ملح رغبة في الجنة، حيث يطلب منك الشاب بضرورة شرب العصير هذا طابع جميل في الشعب المصري، ولكن لما يكون ذلك في كل الأيام الثواب ثواب أيا كان في رمضان أو غير رمضان، فيكفى أن تدخل السعادة على فقير لا يجد قوته، فيكفي دعاؤه ومن يدعو لك في رمضان سيدعو لك في الأيام العادية، فالله موجود في كل وقت.

همسة فى أذنك

تذكر الفقير في أيام ما بعد وما قبل رمضان  فلا تتعامل مع الثواب بأنانية أنك تريد الثواب في هذا الوقت قم بعمل يجعل ثوابك دائم طول العام لتنال الجنة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق