اخترنا لكالأخبار

صحة الشرقية: إطلاق اسم أحمد دارز شهيد كورونا على أحد مراكز طب الأسرة

قال الدكتور الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة، في بيان، إن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أجرت اتصالاً هاتفياً بالدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية للتنسيق بإطلاق اسم الدكتور أحمد دارز نائب الإدارة الصحية بمنيا القمح، الذي توفي بمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، علي أحد مراكز طب الأسرة التابعة للإدارة الصحية بمنيا القمح تخليداً لذكراه.

وذكر البيان، أن الفقيد شغل العديد من المناصب بالمنظومة الصحية، وكان ضمن رحلة إلي ألمانيا للطلاب المتفوقين في المرحلة الثانوية، وقد شغل طبيب ريف بإحدي الوحدات الصحية بمنيا القمح، ثم تولي مديراً للمركز الطبي، ثم مديراً لمكتب صحة منيا القمح لعدة سنوات، ثم طبيب مقيم بمستشفى السعديين، وتدرج في المناصب إلي نائباً لمدير وحدة علاج الفيروسات الكبدية بالسعديين، ثم أصبح مديراً لمستشفى السعديين المركزي، ثم انتقل للإدارة الصحية بمنيا القمح في بداية العام الحالي ليشغل مساعد مدير الإدارة للطب الوقائي، وتم إصابته بفيروس كورونا المستجد أثناء تأدية عمله، وظهرت النتائج المعملية إيجابية، منذ 8 أيام يوم الخميس الموافق 30 إبريل، وتم نقله لمستشفي العزل بأبو خليفة بالاسماعيلية، ثم توفاه الله اليوم الجمعة.

كان فريق من الطب الوقائي بحضور وكيل الوزارة ، قام منذ قليل بدفن الفقيد، بمسقط راسة بقرية النعامنة التابعة لمنيا القمح ، وفقا لتعليمات وزارة الصحة .

من جانبه أعرب الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية ببالغ الحزن والأسى شهيد الواجب ، وأحد جنود الجيش الأبيض بالشرقية الدكتور أحمد عزت دراز، مساعد مدير الإدارة الصحية بمنيا القمح ، والذي وافته المنية اليوم داخل مستشفى العزل بأبو خليفة بالإسماعيلية إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد نتيجة مخالطته لحالات إيجابية أثناء تأدية عمله .

أعرب المحافظ عن خالص التعازي والمواساة لأسرة الفقيد الكريم ، داعياً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته و يلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.

أكد محافظ الشرقية أن الأطباء يضربون أروع الأمثلة في التضحية والفداء والبطولة مقدمين أرواحهم أثناء تأدية رسالتهم السامية وواجبهم الإنساني اتجاه وطنهم ومصابي فيروس كورونا ، قائلا: إن أطقم الأطباء والتمريض هم خط الدفاع الأول في الحفاظ على صحة المواطن.

قدم المحافظ الشكر والإمتنان لجميع العاملين بالقطاع الصحي الذين يواصلون الليل بالنهار من أجل تخفيف آلام المرضى والتيسير عليهم في مواجهة فيروس كورونا المستجد ، مؤكداً أنهم ملائكة الرحمة وفرسان المرحلة للعبور بالوطن من تلك الجائحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق