اخترنا لكتكنولوجي

صراصير ذكية للعثور على الناجين بين الأنقاض

ينوي علماء من جامعة “نورث كارولاينا” الأمريكية البدء في اختبار صراصير ذكية مزودة بأجهزة إلكترونية بهدف تمشيط المناطق المنكوبة والعثور على ناجين بين الركام، وفق ما ذكر موقع “ديجيتال تريندس” الإلكتروني.

وذكر الموقع أن الصراصير مزودة بأجهزة إلكترونية قادرة على التقاط الصوت، فضلاً عن أقطاب كهربائية تحفز هوائياتها لمساعدتها على السير في الاتجاهات المطلوبة.

وزوّد العلماء الصراصير بحقيبة صغيرة تحتوي على أجهزة استشعار ما يسمح لهم بالتحكم فيها بطريقتين فريدتين، الأولى دفعها إلى البحث في نطاق جغرافي محدد من خلال إشارات ترسلها طائرات صغيرة من دون طيار، والثانية تبادل المعلومات وإرسالها عبر الطائرات إلى فرق البحث والإنقاذ.

كما تُسهم المستشعرات في انسيابية عمل الصراصير كمجموعة واحدة، بحيث يعمل كل صرصار في منطقته من دون أي تدخل في منطقة عمل الآخر، ومن شأن ذلك أن يعزز عمليات البحث عن الناجين ويسرّعها.

ويدرس العلماء إضافة المزيد من المستشعرات إلى الصراصير، كجهاز رصد الأشعة ما دون الحمراء الذي يسمح بالعثور على الأجسام الحية من خلال حرارتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق