الأخبار

علماء بريطانيون يطورون علاج لـ” سرطان نخاع العظام “

 

نجح علماء بريطانيون في تطوير علاج يقضي على الخلايا السرطانية، من خلال تعزيز النظام المناعي في جسم الإنسان للمرضى المصابين بمرض “المايلوما المتعددة”، أو ما يعرف بـ” سرطان نخاع العظام “.

وأكد البروفسور “غراهام جاكسون”، أنه بفضل هذا العلاج، بدؤوا عهداً جديداً في علاج مرضى سرطان نخاع العظام، بطريقة تسبب ألماً أقل للمرضى، لافتاً إلى أن المصابين سيتمكنون من العيش لفترة أطول.

وأضاف جاكسون، في مقال نُشر مؤخراً في مجلة “New England Journal Of Medicine”، أن المرضى من خلال العلاج سيتلقون جرعات كيميائية بشكل أقل، الأمر الذي سيزيد من جودة الحياة لديهم.

و”المايلوما المتعددة” هو نوع شائع من اعتلال بلازماوي خبيث، وهو يعد سمة من نمو غير طبيعي لخلايا الدم، ويحدث في الخلايا وحيدة النسيلة (والتي هي نوع من كريات أو خلايا الدم البيضاء التي تنتج في النخاع العظمي)، وهي تقوم بإفراز الأجسام المضادة للعدوى.

وعندما تصاب هذه الخلايا بالسرطان، فإنها تكوّن كماً هائلاً من الخلايا في نخاع العظم، مما يجعل المصاب غير قادر على العيش بصورة طبيعية، ويظهر لديه ألم في العظام وكذلك الكسور، وانهيار بالوظائف المناعية في الجسم.

ويظهر المايلوما المتعددة بشكل نادر، حيث يصيب كبار ومتوسطي السن، وتعتبر الفترة 50 إلى 65 عاماً، هي أكثر فئة عمرية معرضة للإصابة.

المصدر: متابعات

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق