اخترنا لكفن ومشاهير

غادة عبدالرازق: «شجرة الدر» بحاجة لتحضيرات كبيرة

قالت النجمة غادة عبدالرازق، إن مسلسلها «الكابوس» بالفعل كان فيه جرعة كبيرة من النكد والكآبة، إلا أن ذلك تم تخفيفه من خلال المشاهد التي تجمعها بالممثل كريم محمود عبدالعزيز، مشيرة الى أنها اختارت «الكابوس»، لأنه تحد لقدراتها كممثلة، وهي تركز في تلك المرحلة على التمثيل فقط، على أن تؤكد قدراتها، فالجمهور بات في انتظار الأعمال التي تحمل مساحة تمثيلية.
وأكدت غادة، في تصريحات صحافية لها، انها كانت حريصة على الابتعاد عن فكرة المرأة الجميلة، لأن الشخصية لا تحتمل ذلك.

وقالت إنها لمست ردود فعل الجمهور من خلال الأمهات اللواتي يقابلنها في الشارع، ويتحدثن معها عن مشاعرهن تجاه العمل وعن شخصية «مشيرة» التي قدمتها وهو ما أسعدها كثيرا، وتعتبر أنها غيرت في شخصيتها جوانب كثيرة.

وعن ظهورها من دون مكياج وبالحجاب والتخلي عن مقومات الأنوثة والجمال، قالت غادة إن مقومات النضوج لديها أتت على مراحل، وإنها تخلت عن الشكل من أجل المضمون، رافضة التشكيك في موهبتها واصفة هذه الموهبة بأنها خط أحمر لا تسمح لأحد بانتقادها، كما قالت بعد أن تحدثت عن دورها إنها تشعر للمرة الأولى بأنها تقدم قضية في أعمالها، معتبرة مسلسل «الكابوس» نقطة تحول في حياتها الفنية ومخاطرة، لأن هذا المسلسل جديد جدا من كافة جوانبه.

وعن المنافسة الشديدة بين النجمات هذا العام، قالت إنها لم تتابع الكثير من الأعمال، خاصة أنها كانت تصور المسلسل حتى نهاية شهر رمضان، ولكنها بالتأكيد سعيدة بهذه المنافسة وهذا الكم من الأعمال الناجحة التي عرضت على الفضائيات العربية.

وقالت غادة إنها ستحصل على إجازة قبل تصوير أي عمل جديد خلال الفترة المقبلة، خاصة أن شخصية «مشيرة» كانت مرهقة للغاية، حيث إنها اعتذرت عن بعض الأعمال لأنها فضلت التركيز على المسلسل.

وعن مسلسل «شجرة الدر»، أوضحت أنها تتمنى تقديم الشخصية، لكن العمل بحاجة لتحضيرات كبيرة وإنتاج قوي وضخم جدا، ولذلك تأجل للعام المقبل لكنها لم تعتذر عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق