اخترنا لكتكنولوجي

فيس بوك يحد من عدد مرات إعادة توجيه الرسالة على ماسنجر

كشف فيس بوك عن تحديث جديد سيحد من عدد المرات التي يمكن فيها إعادة توجيه الرسائل، فى محاولة لمكافحة المعلومات الخاطئة، فيمكن للمستخدمين الآن إعادة توجيه رسالة بحد أقصى خمس مرات فقط، حيث تهدف الشركة إلى الحد من حملات المعلومات المضللة، لا سيما بشأن الانتخابات الرئاسية الأمريكية ووباء فيروس كورونا.

وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، إذا تم تحذير المستخدم بشأن إرسال عدد كبير جدًا من الرسائل أو إرسالها بسرعة كبيرة جدًا، فقد يؤدى ذلك إلى منعه من النشر على ماسنجر، كما سيتم أيضًا تمييز المقالات التي تم وضع علامة عليها بواسطة مدققي الحقائق على فيس بوك عند مشاركتها في ماسنجر.

قال ستان تشودنوفسكي، نائب رئيس ماسنجر، في قمة TechCrunch Disrupt 2020 الافتراضية، إن بعض المستخدمين يحولون ما يجب اعتباره محادثة خاصة إلى “بث عام”.

وأضاف تشودنوفسكى، أن ماسنجر هو وسيلة اتصال خاصة، مؤكدا “نريد التأكد من أنه خاص.. هذه أولوية مهمة جدًا بالنسبة لنا”.

وأوضح نائب رئيس ماسنجر، أن الشركة لا تتطلع إلى التخلص التدريجي من مشاركة الروابط، فهي جوهر الإنترنت.

وكان ماسنجر في وقت سابق من هذا العام، عمل على تحديث معايير المجتمع الخاصة به، وأضاف إخطارات الأمان والمصادقة الثنائية، وقدم ميزات جديدة تسهل حظر الرسائل غير المرغوب فيها والإبلاغ عنها.

كتب جاي سوليفان، مدير إدارة المنتجات للخصوصية والأمان ، في منشور مدونة سابقا: “يعد الحد من إعادة التوجيه طريقة فعالة لإبطاء انتشار المعلومات المضللة الفيروسية والمحتوى الضار الذي يمكن أن يتسبب في ضرر حقيقي في العالم ”.

وأشار سوليفان، إلى جائحة كوفيد -19 والانتخابات المقبلة في الولايات المتحدة ونيوزيلندا على أنها معرضة للتضليل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق