سبورت

كونتي يحاول تقبل الهزيمة الأولى للمنتخب الإيطالي

قال المدير الفني للمنتخب الإيطالي أنطونيو كونتي، إنه لم يشعر بخيبة أمل إثر الهزيمة الأولى للمنتخب تحت قيادته والتي مني بها أمام نظيره البرتغالي 0-1 مساء الثلاثاء في مباراة ودية.

وجاءت الهزيمة في مدينة جنيف السويسرية لتقطع سلسلة من 5 انتصارات و4 تعادلات للمنتخب الإيطالي تحت قيادة كونتي الذي تولى تدريب الفريق في أغسطس الماضي.

كذلك لن يتحسن مركز إيطاليا في التصنيف العالمي للمنتخبات، وسيغيب عن المستوى الأول في قرعة تصفيات كأس العالم 2018 بروسيا. وستسحب قرعة المجموعات الأوروبية التسع لتصفيات المونديال في 25 يوليو المقبل في سان بطرسبرج.

وقال كونتي في إشارة إلى أداء التشكيلة التجريبية: “هذه المباريات مهمة لأنها تساعد اللاعبين على التطور وتمنح المدربين رؤية واضحة، لا أشعر بخيبة أمل على الإطلاق”.

وأشار إلى أنه رأى الهزيمة بمثابة خطوة إلى الوراء بعد التعادل مع كرواتيا 1-1 يوم الجمعة، والذي حافظ للمنتخب الإيطالي على فرصته في التأهل لنهائيات “يورو 2016″، إذ يحتل المركز الثاني في المجموعة الثامنة بفارق نقطتين خلف كرواتيا.

وقال كونتي: “أركز فقط على الحاضر والمستقبل، لقد قدمنا عملاً كبيراً في العام الأول لي في منصب المدير الفني، ولكن أمامنا المزيد من العمل، يجب علينا أن نتطور وهذا ما نريده”.

وأضاف “بالطبع الهزيمة لا تسعدني، ولكن أحياناً تكون الخسارة ضمن أدوات التعلم، كنت سأصبح أكثر قلقاً إذا صنعنا فرصة واحدة في كل مباراة لعبناها، ولكننا صنعنا الليلة عدة فرص”.

وأوضح “نحن بحاجة فقط للمزيد من الحسم، هناك لحظات يمكن أن تغير مباراة، منها على سبيل المثال، لحظة تسديد ليوناردو بونوتشي كرة اصطدمت بالقائم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق