اخترنا لكالأخبارلايت

لأول مرة طائرات ركاب على سطح الماء

قام الباحث في قسم علم الطيران في جامعة “إيبيريال كوليدج لندن” الدكتور إيروكس ليفيز، برفقة الأستاذ فارنافاس سيغيتز، بتقديم دراسة احتمالية بناء طائرات بحرية كبيرة، حيث صمما معًا سلسلة من طرازات الطائرات المائية التي تستطيع أن تستضيف بين مائتي وألفي راكب.

وقال ليفيز، بحسب “سي إن إن عربي”، إن الطائرات المائية قد تُعتبر الحل المثالي لأكبر مشاكل الطيران الجوي، مثل مشكلة ازدحام المطار، و التلوث الضوضائي.

ويتكون بدن الطائرات من أطراف للطوفان، وجهاز ثقيل للتحكم باستقرار الطائرة على سطح المياه، كما يزيد قوة سحب الطائرة للمياه بمعدل عشرين في المائة، أما شكل التصميم الخارجي للطائرة والذي هو على شكل حرف الـ”v” فيساعد الطائرة على التحرك في الماء.

وأوضح “ليفيز”، أنه “ليس من المتوقع أن الطائرات البحرية ستحل محل الطائرات الهوائية التقليدية، وخصوصًا أن الطائرات الهوائية لديها أفضلية من حيث الحجم الصغير، لاستخدامها معدل وقود أقل مما تحتاجه الطائرت المائية، ولكن، الطائرات المائية لديها الأفضلية إذا كانت من الحجم الكبير من ناحية الهبوط، إذا أنها ليست محدودة بمقياس ممر الهبوط”، لافتًا إلى أن الطائرات المائية الكبيرة تحافظ على البيئة بشكل أكبر، وتستخدم وقود الهيدروجين، الذي لا تتمكن الطائرات الهوائية الكبيرة من استخدامه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق