اخترنا لكالأخبار

لماذا أقدمت ميلشيات الحوثي على اختطاف هذه الشخصية قبل نهاية 2020

أعلنت مبادرة استعادة الأموال والحقوق المنهوبة والمسروقة من قبل الحوثيين فى اليمن، عن إقدام المليشيا الحوثية الموالية لإيران الأيام الماضية، على اختطاف، عبدالله صالح الرحبي، شقيق أحمد صالح الرحبي، رئيس regainyemen مبادرة استعادة الأموال والحقوق المنهوبة والمسروقة من قبل الحوثيين، بهدف الضغط عليه وإيقاف المبادرة، عن كشف نشاط الجماعة الإرهابية في تمويل الإرهاب وغسل الأموال، ونهبها لممتلكات اليمنيين.

وأوضحت المبادرة إدانتها لهذا العمل الذى وصفته بـ”الجبان”، وحملت مليشيا الحوثي، حياة ملايين اليمنيين الذين تختطفهم، ومنهم عبدالله صالح الرحبي، ودعت المنظمات الدولية والانسانية والحقوقية لإدانة هذه الجريمة، والضغط على الحوثيين لوقف تعسفهم ذلك، والإفراج عنه فورًا.

وأشارت المبادرة إلى أن اختطاف المليشيا الحوثية، لشقيق رئيس مبادرة استعادة، يؤكد أنها جماعة مستمرة في اختطاف اليمنيين وإخفائهم قسريًا، وأنها مليشيا غير مؤتمنة، وجب النضال ضدها حتى إزاحة هذا الكابوس من على الشعب اليمني، والانتصار له من الظلم والجور الذي تمارسه هذه الفئة الطائفة الباغية

لافتة إلى أن الأعمال المنافية لقيم المجتمع اليمني، والقوانين الدولية، التي تقوم بها المليشيا الحوثية، تؤكد أهمية استمرارهم في النضال ومواصلة كشف نشاط الجماعة وقيادتها الإرهابية، وتعريتها أمام المجتمع الدولي والشعب اليمني، حتى استعادة الأموال والحقوق المنهوبة والمسروقة من قبل الحوثيين.

وأكدت regain yemen مبادرة استعادة “أن هذه الأعمال، لن توقفها أو تثنيها عن دورها الوطني والإنساني، في الوقوف أمام المليشيا الإرهابية الحوثية، وكشف حقيقتهم، ومقاضاتهم دوليًا، نتيجة ما يقترفوه بحق الشعب اليمني وممتلكاتهم، بل ذلك سيزيدها إصرارًا وإلحاحًا في مواصلة هذا العمل النبيل، ولن يضيع حق وراءه مطالب.. وطالما نطالب بحقوقنا وممتلكاتنا التي سرقها ونهبها الحوثييين فسوف نستعيدها مهما طال الزمن أو كانت الظروف ولابد من الاستعادة وجبر الضرر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق