لايت

مدربة قيادة في سن 95 عاماً

 

احتفلت البريطانية لورا توماس بعيد ميلادها الـ 95 حيث تستمر في وظيفتها التي بدأتها قبل نحو 76 عاماً بصفتها مدربة لقيادة السيارات، وفق ما ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية.

وذكرت الصحيفة على موقعها الإلكتروني أن لورا بدأت قيادة السيارة منذ عام 1938 بعد حصولها على الرخصة المطلوبة، ومنذ ذلك الوقت بدأت بتقديم النصائح لأصدقائها حول كيفية اجتياز الامتحان بنجاح.

وهكذا، أصبحت لورا مقصداً للكثير من الأشخاص الذين كانوا يتصلون بها طالبين مساعدتها لتجاوز امتحان القيادة، مشيرةً إلى أنها لم تقم يوماً بالإعلان عن خدماتها عبر أي وسيلة.

وتقول لورا إنها ساعدت أكثر من 1000 شخص في الحصول على رخصة القيادة، مؤكدة أنها لم تقم بأي حادث سير في حياتها.

وتقول توماس إنها لا تنوي التخلي عن هذه الوظيفة طالما أن صحتها تسمح لها بالاستمرار فيها، مشيرةً إلى أن تقنيات تعلم قيادة السيارة في السابق كانت أكثر صرامة، وبالتالي فإن نجاح تلامذتها مضمون إلى حدّ كبير.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق