الأخبارمميز

مستشار الرئيس للصحة: ليس من مصلحة أحد إخفاء أعداد كورونا الحقيقية

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، إنه ليس فى مصلحة أحد إخفاء الأرقام الحقيقية عن انتشار وباء عالمى مثل كورونا، لأن الأرقام مرتبطة بالوفيات، وهذا سيظهر فى النسب الخاصة بالأعداد الحقيقية.

جاء ذلك خلال الندوة التى عقدها مستشار الرئيس بجامعة الفيوم، بحضور الدكتور أحمد جابر شديد رئيس الجامعة وعمداء الكليات، وعدد من الطلبة.

وأضاف الدكتور محمد عوض تاج الدين، أن العالم قبل كورونا يختلف عن العالم بعد كورونا صحيا واقتصاديا وسياسيا، مشيرا إلى أنه لم يمر يوم خلال أزمة كورونا، ولدينا نقص فى الإمكانيات ولا التجهيزات ولا الأدوية، مؤكدا أن رئيس الجمهورية كان يوميا يسأل عن عدد أجهزة التنفس الصناعى بالمستشفيات وخريطة عملها، لافتا إلى أن الهيئة المصرية للشراء الموحد لديها احتياطى استراتيجى.

كان عقد الدكتور محمد عوض تاج الدين اجتماعا مع عمداء الكليات بالجامعة، مشيدا بالجهد الذى بذلته المستشفيات الجامعية عامة والمستشفى الجامعى بجامعة الفيوم خاصة فى علاج حالات مرضى فيروس كورونا، وذلك لما تتمتع به من إمكانات طبية وفنية عالية الكفاءة.

وأكد مستشار الرئيس للصحة، أن العبء الأكبر فى مواجهة جائحة فيروس كورونا يقع على أفراد الطاقم الطبى الذى تعرض الكثير منهم للعدوى والوفاة.

وأشار الدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم، أن المستشفيات الجامعية بجامعة الفيوم تشهد تطورًا مستمرًا، سواء من حيث المستشفيات والأقسام الجديدة أو على مستوى الكليات الجديدة والتى أضيف إليها موخرًا كلية العلاج الطبيعى التى ستدخل الخدمة خلال الفترة القليلة القادمة، موضحًا أن مستشفى العزل بالمستشفى الجامعى تتسع لعدد (120) سريرًا مجهزًا على أعلى مستوى طبى وصحى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق