الأخبارمميز

مصر تسترد 3 قطع أثرية مهربة قبل بيعها في دار مزادات شهيرة بلندن

تسلم السفير طارق عادل، سفير مصر في لندن، 3 قطع أثرية من العصر الفرعوني واليوناني، قبل بيعها في أحد دور العرض الشهيرة في لندن، بعد التأكد من خروجها بشكل غير شرعي من البلاد.

يأتي ذلك في إطار جهود مصر الحثيثة لاستعادة الآثار المصرية المهربة بالخارج وما توليه الدولة المصرية ومؤسساتها من اهتمام بالغ للحفاظ على تراثها وتاريخها الحضاري، والدور الذي تضطلع به وزارة الخارجية بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار في مجال استعادة الآثار المصرية المهربة، واستمراراً ​​للجهود المتواصلة التي تقوم بها السفارة المصرية في لندن مع دور العرض والسلطات البريطانية المختصة لاسترداد القطع الأثرية المصرية التي خرجت من البلاد بطريقة غير شرعية.

​وجاء استرداد هذه القطع الأثرية بالتنسيق المباشر بين السفارة والمتحف البريطاني الذي تواصل مع دار العرض لضمان إتمام عملية تسليم القطع إلى مصر، ودون الإفصاح عن هوية حائزيها.

وعبر السفير طارق عادل، عن شكر الحكومة المصرية وتقديرها لهذا التعاون البنّاء في استرداد الآثار المصرية المهربة، مشيراً إلى أن هذا الحدث يعتبر نموذجاً تتمنى مصر أن يتكرر كثيراً مع دور العرض الأخرى حفاظاً على آثارنا ومنع التجارة غير المشروعة في تلك الآثار.

وكان قد توجه بالأمس وفد مصري إلى باريس لاسترداد 114 قطعة أثرية هربت إلى فرنسا، في ضوء تحقيقات باشرتها مصر بالتعاون مع فرنسا أسفرت عن استرداد تلك القطع بعد وقف كافة إجراءات عرضها للبيع.

وبدأت إجراءات الاسترداد بوصول فريق عمل المكتب المركزي لمكافحة الاتجار في المقتنيات الفنية بوزارة الداخلية الفرنسية، ونقل القطع إلى مقر السفارة وفض تغليفها، حيث باشر رئيس المجلس الأعلى للآثار ومدير إدارة الآثار المستردة إجراءات معاينة وفحص وجرد واسترداد القطع الأثرية تمهيًا لنقلها إلى القاهرة.

المصدر: متابعات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق