مي علي
مي علي

مصر مش مجرد استاد.. بقلم: مي علي

منذ اليوم الأول للبطولة كلنا كنا نشعر بالفخر بمشهد الاستاد وبتلك التجهيزات، كل منا سارع على حجز التذكرة ، كلنا بدون استثناء أرتدينا التيشرت و مطبوع عليها علم مصر، رفعنا العلم .
من منا لم يقشعر بدنه ونحن نردد السلام الجمهورى؟ بلادى بلادى لك حبى و فؤادى، كلنا التقطتنا الصور لتصبح تلك الأيام خالدة فى الذاكرة عالقة فى القلب و أصبح الاستاد تلك الحلقة و الدائرة المغلقة مليئة بأهلنا و ناسنا.
إلى أن استدل الستار أمس على فريقنا وشاء الله و ما قدر فعل.
نعم لم نكن على القدر الكافى من التألق ولم نكن بمستوى اللائق وكما يقال ستفتح ملفات الفساد وتلك الشئون ليس لى علاقه بها.
وما استطيع فقط أن أقر به أن مصر بلدى مش مجرد استاد، أتمنى أن أرى روح الحماس فى ساحة العمل، اتمنى أن أرى بعض الناس التى رأيت صورهم فى الاستاد أن يجيبوا على هواتفهم و لا يتحججوا أنهم فى اجتماع.
اتمنى أن تعلموا أطفالكم أن البكاء لا يكون فقط على خساره ماتش كورة، وإنما البكاء يصح و أيضا النواح على خسارة النخوة و الكرامة و الرجولة.
اتمنى أن تعملوا أولادكم التاريخ وأنهم يكونوا فخورين بلغتهم العربية وبجذورهم و الانتماء لوطنهم.
مصر مش مجرد استاد، مصر هى الأرض الزراعية التى نأكل من خيرها والفلاح جدى وجدكم والأرض هى العرض يا سادة.
مصر هى المناظر الطبيعية الخلابة وهى مركز الانتباه للسياحة.
مصر هى الماكينة وعجلة الانتاج التى لابد أن تعمل وأن تدور.
مصر هى الموظف الذى عليه أن يعمل بضمير ويحترم مصالح الناس ويغلق درج الرشوة مصر هى الأيدى العاملة التى يكرمها الله ويحبها.
مصر مش مجرد استاد، مصر تستحق مننا أن ترى فينا كل يوم روح الحماس.
مصر تستاهل الشهاده من أجلها ولولا الشهداء حقيقى لما استطعنا أن نصل لما نحن عليه.
مصر هى أم الدنيا تعدت أن تكون مجرد مباراة فى استاد لأنها بنا دائما كسبانة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. عادل عامر

الاستراتيجية الواقعية لمكافحة الفساد.. بقلم: د. عادل عامر

أن النجاح في مواجهة الفساد ليست سهلا ولا يمكن تحقيقه في المدى القصير. فإنه يتطلب استراتيجية متسقة ومتماسكة واسعة النطاق ...