سبورت

نيمار يحلم بحصد كوبا أمريكا بعد ثلاثية برشلونة

 

فيما تنصب معظم الترشيحات في خانة الأرجنتيني ليونيل ميسي لخطف الأضواء من جميع اللاعبين خلال بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) لكرة القدم والتي تستضيفها تشيلي هذا الشهر، يرى المهاجم البرازيلي الشاب نيمار دا سيلفا 23/ عاما/ أن كوبا أمريكا 2015 هي بطولته الخاصة.

ويرى كثيرون في نيمار النجم الأبرز بل والأوحد في صفوف المنتخب البرازيلي (راقصو السامبا) حاليا حيث يحمل نيمار على عاتقه الجزء الأكبر من طموحات 200 مليون مشجع في البرازيل “أرض كرة القدم” في الفوز باللقب القاري التاسع بعدما أخفق الفريق في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل عندما غاب نيمار عن صفوف الفريق في المربع الذهبي ليخسر 1 / 7 أمام المنتخب الألماني.

وتبدد طموح نيمار إلى قيادة المنتخب البرازيلي إلى لقبه العالمي السادس من خلال مونديال 2014 لكن الفرصة مواتية أمامه الآن لترك بصمة رائعة مع راقصي السامبا وتعويض خروجه مع الفريق أيضا من دور الثمانية للنسخة الماضية التي استضافتها الأرجنتين في 2011 .

وإذا حقق نيمار طموحات مواطنيه وأحرز اللقب القاري مع الفريق، سيكتب هذا النجم الشاب اسمه بحروف من ذهب بين أبرز النجوم في تاريخ الفريق كما سيخطف الأنظار بعيدا عن ميسي زميله في فريق برشلونة الأسباني.

وسجل نيمار 15 هدفا في موسمه الأول مع برشلونة وذلك في موسم 2013 / 2014 ولكن الفريق خرج صفر اليدين من مختلف البطولات.

ورغم هذا، قدم اللاعب الدليل القاطع على نجاح تجربته الاحترافية في الموسم المنقضي 2014 / 2015 حيث سجل للفريق الكتالوني نحو ثلاثة أضعاف هذا العدد من الأهداف وساهم في فوز الفريق بالثلاثية (دوري وكأس أسبانيا ودوري أبطال أوروبا) .

وأنهى اللاعب موسمه مع برشلونة بإحراز الهدف الثالث للفريق في المباراة النهائية لدوري الأبطال والتي تغلب فيها 3 / 1 على يوفنتوس الإيطالي أمس الأول السبت.

وبهذا ، يخوض نيمار فعاليات كوبا أمريكا بمعنويات عالية أفضل كثيرا من الأجواء التي خاض خلالها فعاليات المونديال البرازيلي.

متابعات- كوورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق