اخترنا لكلايت

هل ستحدد حاجتنا للتواصل الإنساني وجهات سفرنا المقبلة؟

استطلاع للرأي من فنادق ومنتجعات IHG: معطيات حول مستقبل السفر تٌظهر نظرة جديدة ومتفائلة عن التواصل الإنساني.

 

كان السفر على مرّ الأجيال مصدر الإلهام في سرد القصص الشهيرة، وتأليف الشعر والكتب المفضّلة، وسبباً رئيسياً في تطوّر الثقافات والحضارات. ولكن خلال العام الماضي تحوّل مسار العالم بشكل مختلف واستبدل الناس جوازات سفرهم بورق اللعب، وأيام العطلات على الشواطئ بجلسات طويلة أمام الشاشات. نضع بين أيديكم الآن استطلاع رأي جديد من فنادق ومنتجعات IHG يكشف عن مدى شوق الأشخاص للتواصل الإنساني، وقضاء الوقت برفقة الأهل والأحباب، وخلق ذكريات جديدة.

صرّح 60 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع بأنهم ألغوا ما يصل إلى أربع رحلات، عمل وترفيه، خلال العام الماضي. وصرّح أكثر من نصف المسافرين الذين شملهم الاستطلاع بأنهم أعادوا حجز الرحلات الملغاة أو أنهم يخططون لإعادة حجزها. وتصدّرت الإجازات العائلية وعطلات لقاء الأصدقاء والأحبّاء قائمة مخططات السفر لعام 2021. وبالرغم من استمرار انتشار الوباء فإن إطلاق اللقاح يٌشعل الأمل والتفاؤل في القلوب، حيث قال المشاركون في الاستطلاع من جميع الفئات العمرية، من 18 سنة إلى 55 سنة وأكبر، بأن قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء هو الحافز الرئيسي للسفر هذا العام.

عندما يصبح العالم متاحاً للسفر…

• قال واحد من بين كل خمسة مشتركين في الاستطلاع أنهم يرغبون بتعويض ما فاتهم من رحلات سفر في عام 2020 من خلال التخطيط لرحلات أكثر مما يخططون له عادة، عندما يصبح الوضع آمناً للسفر.
• قال واحد من بين خمسة أشخاص بالعموم أنهم يأملون بالسفر إلى أحد الأماكن الموجودة على قائمة أمنيات السفر الخاصة بهم لعام 2021. انطبق هذا الجواب على واحد من بين كل ثلاثة مسافرين من عُمر 18 إلى 24 سنة.
• وبالحديث عن المسافرين الأصغر سناً، أظهرت أجوبة هذه الفئة العمرية احتمالية أكبر بخمس مرات ليكون العمل التطوعي في المجتمعات المحتاجة حافزاً رئيسياً للسفر.
• قال واحد من بين كل ثلاثة مشتركين في الاستطلاع بأن زيارة المطاعم والبحث عن مأكولات جديدة له التأثير الإيجابي الأكبر على عطلاتهم.
• قال أكثر من ثلث مجموع المشتركين في الاستطلاع، بما في ذلك 50 في المئة من المشتركين بعمر 55 سنة وأكبر، بأنهم سيعاودون السفر عندما يتوفّر لقاح كوفيد 19 على نطاق واسع.

يقول جيمس بريتشفورد، نائب الرئيس التجاري في الهند والشرق الأوسط وأفريقيا، فنادق ومنتجعات IHG: “غالباً ما يقال عن السفر بأنه الشيء الوحيد الذي تشتريه ويجعلك أكثر ثراءً، وتثبت نتائج استطلاعنا بأن الناس متعطشون للحصول مرة أخرى على تلك التجارب الغنية. ولكن العالم قد تغير، ويجب اتخاذ قرارات السفر بشكل مدروس. بالنظر إلى المستقبل نرى أن جميعنا حصل على متّسع من الوقت للتفكير في معنى السفر، وتحديد الرحلات الأكثر أهمية بالنسبة لنا، وكيفية إعادة التواصل مع أقرب الناس إلى قلوبنا.

لذا، سواء كانت تلك الرحلة التي نتوق لها هي عطلة عائلية على الشاطئ أو إجازة نهاية الأسبوع مع الأصدقاء أو أول اجتماع عمل شخصي أو رحلة خاصة بمناسبة الذكرى السنوية؛ فإن عائلة فنادقنا ومنتجعاتنا التي تضم 16 علامة تجارية مستعدة لاستقبال المسافرين مرة أخرى بثقة، والمساعدة على إتاحة العالم من جديد عندما يكون الوقت مناسباً، في حين نُقبل على الفصل التالي من السفر.”

الاهتمام بالأعمال

• ذكر واحد من بين كل ثلاثة موظفين عالمياً أن قلة رحلات العمل في عام 2020 أحبطت عزيمتهم.
• قال 40 في المئة من الأشخاص الذين يسافرون للعمل أنهم يفتقدون اجتماعات العمل وجهاً لوجه.
• قال أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع أن رحلات العمل تسمح لهم “بإنشاء علاقات بنّاءة مع زملاء العمل، والعملاء، والزبائن.”
• ذَكر حوالي 45 في المئة من المشاركين في الاستطلاع بأن رحلات العمل تحسّن مزاجهم في العمل وتجعلهم أكثر حماساً.

الرفاهية في الفنادق

• عند السؤال عن أوقات العطلات، قال معظم المسافرين الأمريكيين بأن السفر مع أحبائهم وخلق ذكريات جديدة وقضاء أوقات مميزة مع الآخرين كان لها التأثير الإيجابي الأكبر على مزاجهم، بينما قال معظم المسافرين من المملكة المتحدة أن البحث عن وجهات دافئة والاستمتاع بأشعة الشمس لها التأثير الأكبر. أما بالنسبة للمسافرين الأستراليين، فكان الجواب هو مشاهدة المعالم السياحية.
• عند سؤال المشاركين في الاستطلاع عمّا يفتقدونه في رحلات العمل، قال واحد من كل ثلاثة مشتركين “النوم على سرير فندقي مريح” وقال واحد من كل أربعة مسافرين “خدمة الغرف”.
• قال واحد من بين كل أربعة مشتركين من عمر 45 وأكبر أنهم يستمتعون في عطلاتهم بالأوقات الرومانسية.
فنادق ومنتجعات IHG هي إحدى الشركات الفندقية الرائدة في العالم مع حوالي 6000 فندق في أكثر من 100 دولة، وتتكون العائلة من 16 علامة تجارية متنوّعة ترحّب بضيوفها وتخلق لهم تجارب مميزة أينما كانت وجهتهم ومهما اختلفت أسباب سفرهم. بينما يستعد الناس للسفر مجدداً ، تتحضر فنادق ومنتجعات IHGلاستقبال ضيوفها مع مجموعة جديدة من أماكن الإقامة المذهلة مثل ڤوكو ذا فرانكلين نيويورك، وفندق إنديغو دبي داون تاون، وجراند إنتركونتيننتال سيول بارناس في كوريا الجنوبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق